الأعضاء المؤسسين

 

Hasni Abidi

 

 

 

 

 

 

 

حسني عبيدي هو أستاذ علوم سياسية متخصص في العالم العربي وهو حاصل على درجة دكتوراه في العلوم السياسية من جامعة جنيف. عبيدي هو مدير مركز الدراسات والأبحاث حول العالم العربي والمتوسطي في جنيف.

وتركّز أبحاثه على التطورات السياسية في منطقة الشرق الأدنى والمغرب. يعطي عبيدي ندوة في معهد الدراسات العالمية لجامعة جنيف حول "سياسة الاتحاد الأوروبي لمنطقة المتوسط"، كما أنّه يعطي حصّة حول "الجغرافيا السياسية للشرق الأوسط" لطلّاب شهادة ماجستير في شؤون الشرق الأوسط من جامعة جنيف.

عبيدي هو مستشار للعديد من المعاهد الدولية والمؤسسات الأجنبية.

وقد وقّع عقود بحث مع اليونسكو والأونكتاد وبرنامج الأمم المتحدة لتحالف الحضارات واللجنة الدولية للصليب الأحمر. كما أنّه ألّف العديد من الكتب حول المنطقة.


 Alain Clerc

 

 

 

 

 

 

آلان كليرك هو مسؤول أعلى سابق في الاتحاد السويسري. تولّى إدارة مؤسسة ديفونير وشغل منصب الأمين التنفيذي للصندوق العالمي للتضامن الرقمي. وكان أوّل مَن أطلق القمة العالمية لمجتمع المعلومات كما كان راعي اللجنة المستقلة المعنية بالبيئة والتنمية وراعي اتفاقية المناخ العالمية ومؤتمر قمة الأرض. ترأس كليرك فريق العمل التابع لاتفاقية بازل المتعلقة بمراقبة حركة النفايات الخطرة عبر الحدود. كما عمل كمستشار في القضايا الدولية ومستشار السياسة الدولية، وهو الرئيس المؤسس لمؤسسة تعزيز الحوار المتوسطي والأوروبي- العربي.


Michel Skaf

 

 

 

 

 

 

 

ميشال سكاف هو خريج في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة أيوا (الولايات المتحدة الأمريكية) وهو منخرط كلياً في الحياة المحلية في البقاع ومدينة زحلة (لبنان). كرئيس لأكبر منطقة زراعية في لبنان، يدعم العديد من الجمعيات غير الحكومية العاملة في مجال حماية البيئة والسياحة البيئية محلياً ووطنياً. وقد أسّس ويدير شركتين في بيروت وجنيف في قطاع الاتصالات الفضائية، وتعمل الشركتان في جميع أنحاء العالم (شركة بيكوم) كما أنّ لديها شراكات مع أكبر مجموعات اتصالات سلكية ولاسلكية. سكاف أيضا منخرط في مشاريع عقارية كبرى في لبنان وأوروبا وهو عضو مؤسس في مؤسسة تعزيز الحوار العربي الأوروبي ونائب رئيسها.


 Horst-Wolfram Kerll

 

 

 

 

 

 

هورست ولفرام كيرل هو رجل قانون حائز على دكتوراه في القانون الجنائي الدولي ومحامٍ سابق كما أنّه أستاذ مُجاز في العلوم السياسية. خلال أربعة وثلاثين عاماً، عمل في السلك الدبلوماسي الألماني (ومقرّه في بون وبرلين ثمّ في بودابست وأنقرة وجنيف ولشبونة). وكان السفير الألماني في أسونسيون وتونس (حتى عام 2012). وقد حصل على مرتبة الشرف الأولى في البرتغال والباراغواي. كما أنّه حاز على أعلى تكريم للأجانب من تونس بعد ثورة 2011. أطلق كيرل "الحوار العربي الأوروبي" للشؤون الخارجية الألمانية في عام 2001. كما أنه شجّع برامج تطبيق الاتفاقيات الألمانية التونسية في عام 2011.

ومنذ تقاعده من السلك الدبلوماسي في عام 2012، يعمل كمستشار سياسي مستقل. وهو عضو في مجلس إدارة "مؤسسة تعزيز الحوار المتوسطي والأوروبي- العربي".